• تمثّل العودة إلى الأيام الأخيرة من حياة المسيح إحدى أكثر المواضيع التي تتطرق إليها الفنون، ويأتي على رأسها الفنون التشكيلية خصوصاً في عصر النهضة الأوروبية. وفي القرن العشرين اشتغلت السينما على نفس المرحلة بقراءات مختلفة، وقبل ذلك كان للأدب نصيب، ولعلّ أبرز الأعمال في هذا الصدد روايات مثل "المسيح يُصلب من جديد" للكاتب اليوناني نيكوس كازاتزاكيس، و"الإنجيل يرويه المسيح" للروائي البرتغالي جوزيه ساراماغو.

الرجل الذي صلب المسيح

د.ت15,000السعر