• نجد في رواية «قيامة الحشّاشين» مكوّنات الرّواية التاريخية في بعدها الفانتازي حيث تتجاور الوقائع المثبتة تاريخيا بالقصص والحكايات العجيبة والأسطورية وقد نجح الكاتب في شدّ القارئ لأحداثها ومدوّنتها التراثية بتوظيفه لعناصر الرّواية البوليسية بما فيها من مطاردة وتشويق وحضور لعناصر الشرطة والتحقيق وزاد في مضاعفة عناصر الرّعب والهلع بما استقدمه من قصص السحر الأسود والطلاسم والرموز ، كلّ ذلك في لغة عربية جميلة بمعجمها وتراكيبها الأصيلة وقوية الدّلالة

قيامة الحشاشين

د.ت30,000السعر